المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مهن وحرف من التراث


معن المسند
07-01-2007, 12:53 PM
الكالف مهنته زراعيه
وهو الشخص اللذي يبقى مع الدبش في المنحاة اثناء السني و التصدير واستخراج الماء من القليب

اي هو المسئول عن تنظيم سير الدبش ذهابا وايابا سوء كانت ابل او حمير او ثيران(اعزكم الله)

يبقى الكالف في المنحاة طوال وقته يراقب ويلاحظ ذهاب واياب الدبش في المنحاة وكلما صبت الدلو في اللزا اعطى احد البهايم هديه وهي عباره عن دحروجه

والدحروجه هي كره صغيره يشكلها بيده من التبن او الاعشاب اليابسه بعد ان يغمسها في الماء

وتكون علاقه الكالف قويه وحميميه ووجدانيه مع الحيوانات اللتي يعمل معها ويوجد بينهم حب متبادل وكأن الحيوانات تقول له انت مثلنا تمارس اسوء واغبى مهنه عرفها الانسان وهي مهنة الكلافه

وتعتبر المنحاة مقبره لمن يعمل بها من الكلاف لانه اذا استمر في هذه المهنه فسيصاب بالتبلد والغباء والبلاهه من كثر معاملته مع الحيوان

ومن مهامه ايضا جمع الماء في البركه ومن ثم فتحه ليذهب الى الاحواض والاشراب مع الساقي دفعه واحده لكي يكون قويا ويصل دون ان يهدر منه الكثير او تبتلع الارض جزء كبير منه

وهذه المهنه يعمل بها من لايستطيع اكتساب مهارات تؤهله للعمل في مهن اخرى اهم

وهي ايضا من اقل المهن عائد مادي

قطاع ونقاح الحجر

وكانت مهنه شاقه ولاكنهم بحاجتها

قطع الاحجار من الجبال ونقحها وتشكيلها على شكل ادوات كانو يستخدمونها

ومن هذه الادوات المستخدمه القراوه والرحي والمجارش والمناحيز والاحجار المحفوره اللتي تستخدم في حمل صاير الباب من فوق ومن تحت والاحجار اللتي تستخدم في البناء .....مثل احجار تاسيس جدران البيوت والخرز اللي يتكون منها الساريه وهو على شكل اسطوانات والساريه هي العامود اللي يحمل البناء في البيوت.. والفروش اللي تستخدم في الدرج او على عتبات البيوت والفرش مثل البلاط حاليا بس انه من الحجر وغير منتظم الاضلاع او متساوي السطح مثل البلاط .... والاحجار اللتي تستخدم في بناء طوي السلاسل الصاده للسيول والعراص واحجار طوي القلبان واحجار بناء الردوف اللتي على الالزيه واحجار المصاب والمدرجات في السوقي ...... وغيرها من الادوات اللتي لا تحضرني اسمائها الآن

وكان قاطع الاحجار يذهب الى الجبال القريبه من البلد ويقطع الحصى بعدته المكونه من ازميل ومطرقه كبيره وهيب قوي وثقيل

وكان القطاع يعتمد على قوة ساعديه وعظلات جسمه الجباره في قطع الاحجار وبعتمد على فنه وذوقه وصبره اثناء الحفر والنقح....بعد الله تعالى

وكان يقطع بعض الاحجار ويشكلها على شكل قرو مثلا.. اي انه يقطع قطعه كبيره من الحجر ربما تصل الى متر في متر مكعب ومن ثم ينقحها ويحفرها الى ان تكون مجوفه تمام لكي تصبح القرو اللي يستخدم في حفظ الماء وري الماشيه والناس به او القرو اللي يستخدم في دلو المسجد للغسيل والوضء للصلاة

اي ان القرو يصبح شكله على شكل بركه صغيره من الحجر ربما يسع متر مكعب من الماء وهذه الكميه كانت كبيره جدا جدا في ذالك الوقت

لاحضو عند حفر حجارة القرو ونقحها لو انكسرت اثناء العمل خاصه في اخر الوقت واخر مراحل تشكيل القرو لكانت خسارتهم عظيمه من الجهد والوقت

اي ان تلك الشغله تبي قوه وصبر وطولة بال وفن

وقيسو على ذالك باقي الادوات المنقوحه والمحفوره والمقطوعه من الاحجار

كانو يقطعون الحصا وينقلونه للديره على حمار

يحطون قطعتين من الحجر كل قطعه على جهه من الوقر او الخرج ويمسك كل قطعه واحد الين ياصلون الديره

شغله مرهقه ومتعبه ولاكنها دورة العيشه والبحث عن لقمة العيش


ومن مهام قطاع الحصا منول حفر القلبان

خاصه ضرب الصفا بالهيب وتكسيره وهذي مهمه مايقوم بها في وقتنا الخاضر الا العدد والادوات الحديديه الميكانيكيه مثل البوكلينات والدقاقات

يعني بأختصار كانو جبابره ونعجز عن وصف قوتهم بكلمات نكتبها على الورق

الربعيــــــــــــــــــــه
قد لايعرف البعض من الجيل الحالي الربعيه او البياعه كما يسميها البعض
خاصه البنات اللاتي يتزوجن في هذه الايام
مع العلم ان الربعيه كانت معروفه قديما عند البنات في سن الزواج خاصه
وهي امرءه تقوم بدور اجتماعي مهم الا وهو التوعيه للفتيات والشبان المقبلين على الزواج او بالاصح تكون معهم اول ايام زواجهم لتكسبهم ما ينقصهم من ثقافه ومعرفه للواجبات الزوجيه الجديده على البنت او الزوج و هم حديثي الخبره والمعرفه بها
فالمهمه الاساسيه للربعيه هي الدخول مع العروس على الزوج او الوقوف الى جانب العروس اثناء ايامها الاولى في الزواج وارشادها الى واجباتها ومايجب عليها القيام به

فعادة ماتكون مع العروس في غرفتها عندما يخرج الزوج او تكون الى جوار باب الغرفه للتدخل والمساعده وقت الحاجه

تستمر الربعيه قريبه من العروس في الايام الاولى من الزواج اي من اسبوع الى اسبوعين تقريبا وذالك الى ان يزول حاجز الحياء من الزوجه من الرجل الجديد اللذي من المفروض ان يكون شريك حياتها المستقبليه

وعادة ماتكون الربعيه امرءه كبيره في السن لها باع طويل في التجارب والخبرات المختلفه التي اكتسبتها في نواحي حياتها

تتقاضى الربعيه مبلغ معين او بعض الهدايا عما تقوم به من عمل

ومهتة الربعيه انقطعت او توقفت من ثلاثين سنه تقريبا ولا يعرفها او قد حدثت معها من الزوجات الا الزوجات اللاتي تجاوزن الخمسين عاما في يومنا هذا



والربعيه عادة تمارس اعمال اخرى الى جانب عملها الاساسي كربعيه وهو الخطبه او البحث عن زوج للفتيات وكذالك البحث عن زوجاات للرجال

كما تمارس اعمال اخرى بحكم علاقتها الاجتماعيه القويه مع الجميع مثل البضائع وخاصه النسائبه في البيوت سواء كانت البضاعه تخصها او لغيرها وهي تقبض عليها سعي او حق الدلاله(كمشن)

االصانع او الصفار او الحداد


تطلق كلمة الصانع على كل من يمارس الصنعه مثل الحايك او الخراز او الصايغ او النجار وغيرها من بعض المهن


وتخصص احيانا على من يمتهن مهنة الحداده والتعامل مع الحديد والنحاس وطرقهما وتشكيلهم ومعالجتهما

الحداد او الصانع او الصفار هو من يتعامل مع الحديد والنحاس سوء في تصنيعه وتشكيله او في صيانته واصلح ما تلف منه

والصانع يطرق الحديد بعد ان يسخنه في النار ومن ثم يصنع ويشكل المنتجات المطلوبه مثل عدد الحرب كالسيوف والدروع واسنة الرماح وحذوات حوافر الخيل والشلف والخناجر وغيرها من تلك العدد

او يصنع العدد الزراعيه مثل المساحي ولفواريع والمجارد والمحاش وغيرها من عدد الزراعه

او الادوات المنزليه اللتي تصنع من الحديد او النحاس مثل القدور والصواني والصفاري والمساخن والمثاعيب والاباريق والدلالوالصفائح المعدنيه وغيرها

يحتاج الصانع الى النار الساخنه جدا(الكير) والى السندان اللذي يضع عليه الاشياء المراد طرقها والى مطرقه كبيره وقويه وثقيله تضرب الحديه وتؤثر فيه

كما يحتاج الى الرصاص(الخارصين) ليذيبه ويجعله سائل كالماء ليطلي به بعض المنتجات النحاسيه تجميل لشكلها ومنعا لها من التأكسد لان معدن النحاس سريع التأكسد والتغير .

-----------
بقلم العضو في قديم / أبو فيصل